ذكريات خريجات
مرحبـا بك عزيزتيــــــــــ.........

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية
التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد

اداره المنتدى


~(ذكــــــــريات خريجات)~ ملتقى خريجات 2013
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اصبح المنتدى بحله جديده شارك في التعرف على هذه الحله والاستمتاع باستخدامها بالتعرف عليها جميع المواضيع الخاصه بالازرار الجديده توجد في منتدى خدمه الاعضاء
استمتعي بامان في منتدى ذكريات خريجات وابتعدي عن استخدام الشتائم المتتطرفه والابلاغ عن كل من يستخدمها للاداره

شاطر | 
 

 رواية لحظة مشاعر / للكاتبة : زوايا مظلمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مملوحة الوصـآيف
نائب مدير
نائب مدير
avatar

عدد المساهمات : 248
نقاطي : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2012
العمر : 20
الموقع : نيُويورگ يَ روحّي ♪'

مُساهمةموضوع: رواية لحظة مشاعر / للكاتبة : زوايا مظلمه   الأحد نوفمبر 18, 2012 6:57 pm


السلام عليكم
اخباركم
هالرواايةة قريتهاا وعجبتني فكرتا ححيل
والمنتدى اللي اقرا منهه الكاتبة لسسى م كملت االرواية
فبكذا كل م تنزل الكاتبة بارت راح انزلهه لكم ع طوول
الكااتبة اسسمهاا زوايا مظلمةة
اتركم مع الروايةة //
------------------------------------------

في بداية الامر اقول كل عام وانتم بخير وشهر مبارك للجميع
الكثير قالوا انني مجنونة فصحى والبعض قال انني من عصر الجاهليه
ولحبي الشديد للفصحى قررت ان ادمج الفصحى بالعاميه في روايتي خشية عدم معرفة الكثيرين لبعض المصطلحات بالفصحى ولإحساسي بأن الفصحى ابلغ في وصف المشاعر والاماكن والشخصيات
اتمنى ان يروق لكم ما سوف تخطه يداي وما سوف يسطره قلمي
باسم الله ابدا وبه استعين

لحظة مشاعر

البــــــــ(1)ــــــــارت

كانت تنظر من خلال نافذة السياره وهي تحلق بمخيلتها لعالم بعيد
افاقت من شرودها ما ان سمعت صوت سائقها :ماما هزا مكتبه
نظرت الى سائقها وتحركت عينيها لتنظر الى المكتبه ...امسكت بمقبض الباب لتفتحه وقبل ان تترجل من السياره اعادت نظرها الى السائق:لا تروح أي مكان خلك واقف هنا ثواني وارجع فاهم
اشار السائق براسه :جين ماما سلافه
ترجلت من السياره واغلقت الباب واطلقت قدميها الى ان دخلت الى المكتبه...امسكت بواحده من السلال الموجوده وبدات بتذكر ما تريد شرائه ...بعد 5 دقائق نظرت الى سلتها وهي تعيد ما قامت بشرائه: دفتر تحضير واقلام و و و و...
توجهت الى المحاسب بعدما تاكدت بانها لم تنسى شيئا ...وضعت السله امام المحاسب الذي بدا بإ(المنتدى لا يسمح باستخدام الفاظ نابيه)ج ما احضرته ..اخذت تنظر الى المكان من حولها...جالت عينيها على المكان حتى استقرتا على رفوفا تحمل مجموعة من الكتب
نظرت الى ذلك الكتاب المركون في نهاية الرف ...لقد كان كتابا ذو لون ابيض وذو اطرافا ذهبيه
ابعدت عينيها عن الكتاب ما ان سمعت المحاسب يقول:الحساب 30 ريال
قامت بإ(المنتدى لا يسمح باستخدام الفاظ نابيه)ج محفظتها من حقيبتها السوداء وعينيها تسرقان بعض النظرات لذلك الكتاب لا تعلم لما تشعر بانجذاب اتجاهه
اخرجت النقود ووضعتها على الطاوله واتجهت باتجاه صف الرفوف واخرجت الكتاب المركون في نهاية الرف
امسكت به وازالت الغبار الخفيف المتراكم عليه ...لا تعلم ما هو سبب اهمال هذا الكتاب بالذات عن باقي الكتب النظيفه ..هل هو من البضائع التي لم يشتريها زوار المكتبه ...لا تعلم لما تشعر بان هذا الكتاب يحمل شيئا يجذبها
ادارت الكتاب لتقرا عنوانه((رواية لحظة مشاعر))
لا تعلم لما شعرت بان الاسم يحمل خلفه الكثير
استدارت الى المحاسب بعدما سمعته يقول:لو سمحتي بتشترين الكتاب ولا خلاص
نظرت الى الكتاب لحظات قبل ان تسير به وتضعه على الطاوله وتقوم بدفع ثمنه لتضعه من باقي الاغراض وتخرج من المكتبه وتصعد الى السياره وتنطلق السياره نحو منزلهم
بعد ربع ساعه
فتحت باب منزلهم واغلقته خلفها ...ما ان دلفت الى الصالة الرئيسيه حتى وجدت والدتها وشقيقتها يتجاذبان اطراف الحديث:السلام عليكم
ام سلافه وشقيقتها:وعليكم السلام
ام سلافه:وينك يا يمه تاخرتي كل هذا مكتبه
سلافه وهي تجلس بجانب والدتها:يا يمه الدنيا زحمه وعاد ما يحتاج تعرفين زحمة الرياض وبعدين انا رحت بنده اشتري حلويات وشوية اغراض ناقصه بالبيت
ام سلافه:يعطيك العافيه يا بنتي
سلافه:الله يسلمك
نهضت من مكانها وهي تقوم بخلع عباءتها :يمه انا بروح اريح شوي
ام سلافه:والعشاء
سلافه:اذا جهز نادوني
ام سلافه:طيب
صعدت سلافه السلم وهي تحمل اكياس مشترياتها ...فتحت باب غرفتها وقامت برمي اكياس مشترياتها على سريرها وقامت بتعليق عباءتها
اقتربت من السرير لتجلس عليه وتخرج ما قامت بشرائه
اخرجت الكتاب وقامت بفتحه لتقرا اول صفحاته((رواية لحظة مشاعر للكاتبه زوايا مظلمه))
قامت بقلب الصفحه وهي تريد بشغف التعرف على ما يحويه الكتاب وما تسطره صفحاته من كلمات
ما ان قلبت الصفحه حتى بدأت بقراءة سطوره باندماج تام

((مؤلم...أن تموت وأنت حي ولا تجد من يترحم عليك!!

نظرت الى وجهها في المراه وهي ما تزال تذرف الدموع....دموع الم ودموع كبرياء مجروح ودموع خوف وذل
اتسعت عينيها ما ان سمعت صراخه المنذر بغضب ثائر يسير باتجاهها
لحظات قليله قبل ان يفتح الباب وينظر اليها:انتي هنا وانا اناديك ..ليه ما رديتي علي ولا تتعمدين تتجاهليني
شعرت بان قدميها لم تعودان تحملان جسدها النحيل المشبع بالضرب وبكلمات متقاطعه تعبر عن شدة خوفها:ووووالله مما سممع...
لم تكد تكمل تركيب جملتها حتى هجم عليها وهو يمسك بشعرها بين يديه ويقوم بهزها بعنف:شب انا ادري انك تسوين نفسك ما تسمعين ...شكلك مثل الحمار ما تفهمين الا بالضرب
فتحت شفتيها لتجيبها وقبل ان تخرج تلك الكلمات المنقذه حتى شعرت بالصفعة الحارقه تعتلي وجنتها...سقطت على الارض من شدة صفعته...وضعت يدها لتتحسس مكان صفعته فلم تشعر بوجهها الذي قد امتلئ بالألوان الداكنه المعبره عن شدة ما تعانيه من الم وتعذيب من الشخص العديم الرحمه المسمى((زوجها))
امسك بيديها وقام بسحبها باتجاه الستائر المنسدله وسط صرخاتها المتالمه وشهقاتها العاليه :الله يخليك يا فلاح اهئ اهئ
امسك بحبال الستائر وادار يديها بعنف لتصبح خلف ظهرها وقام بتقييد يديها وهو ما زال يستمع الى كلمات الرجاء وطلب السماح
بعد ان قام بتقييد يديها امسك بشعرها ليقوم برفع راسها وبنظرات وعيد:اسمعي يا حنانوه لو اسمع لك صوت والله لانحرك هنا ..فاهمه
اتسعت عينيها ما ان سمعت كلمة (انحرك) شعرت بضربات قلبها تزداد وكأنها قد جرت لمسافة الف ميل..شعرت بيديه تشد شعرها فأشارت براسها كعلامة للطاعه
دفعها لتستلقي على الارض ونهض بعد ان رمقها بنظرات تهديد ليخرج بعدها لشلة الانس كما يسميها ليقضي برفقتهم امتع الاوقات
خرج وترك خلفه شهقات انثى كانت مدللـه وخجوله وحنونه واصبحت الان مجرد رماد لبقايا تلك الانثى
شعرت بان جسدها يؤلمها وازدادت تلك الالام باستلقائها على الارض الخاليه من أي شي يحميها من صلابتها
حاولت النهوض لتريح ظهرها على الحائط ولكن جسدها ابى ان يتحرك بعد ما عاناه من عنف وقسوه ...قلة التغذيه كانت اكبر سبب في هشاشتها وضعفها...يآسة من محاولة النهوض فما كان منها الا ان اغمضت عينيها بعد ان اجبرها سلطان النوم على الذهاب في عالم الظلام والانتقال من عالم الواقع المرير الى عالم الاحلام الذي ربما يكون ارحم من عالمها))
نظرت الى والدتها بعد ان ابعدت الكتاب عن ناظريها وبتركيز:نعم يمه ناديتيني
ام سلافه:يا بنتي صار لي ساعه اناديك واقول انزلي تغدي
سلافه وهي تشير براسها:اسفه يمه ما سمعتك الحين نازله
خرجت والدة سلافه لتغلق الباب خلفها...
أمسكت سلافه تلك الروايه وهي مترددة كثيرا في اكمالها فما حصل للشخصية حنان قد الام قلبها الرقيق...اغلقت الروايه بعد ان وضعت فيها ورقة صغيره للاستدلال بها على مكان توقفها
نهضت من سريرها بعد ان وضعت الكتاب في احد الادراج وخرجت لتغلق الباب خلفها وتنهى بذلك البـــــ(1)ـــارت

اتمنى انكم فهمتوا الفكره وهي ان سلافه راح تقرا لكم الروايه وانتم راح تعيشون احداثها وسلافه راح تعيشها معاكم
اتمنى ان يعجبكم ما نزفه قلمي وما اظهرته للنور بعد تردد شديد
محبتي واحترامي الشديد لكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجنونة وجنوني عاجبني
مراقـــب عام
مراقـــب عام
avatar

عدد المساهمات : 295
نقاطي : 0
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
العمر : 20
الموقع : جــــدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية لحظة مشاعر / للكاتبة : زوايا مظلمه   الإثنين ديسمبر 10, 2012 1:03 am

يعطيكي العافية
ولا تحرمينا من جديدك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنثى بمفاهيم مختلفة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 77
نقاطي : 0
تاريخ التسجيل : 14/11/2012
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: رواية لحظة مشاعر / للكاتبة : زوايا مظلمه   الخميس ديسمبر 20, 2012 12:58 am

يجــــــــــــــــــــــــي منـــــــــــــــــــــــــــك يا


مرجوجة ويـــــــــــــعيكي الف الف عــــــــــــافيـــــــــــــــــــــة
lol! يضحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية لحظة مشاعر / للكاتبة : زوايا مظلمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات خريجات  :: منتدى القصص والروايات ..:// :: روايات-
انتقل الى: